DC-8-21

  • حادث طائرة إيدلوايد 1961

    في يوم الثامن عشر من يناير عام 1961، وفي تمام الساعة الثامنة والخمس والعشرين دقيقة مساءً بالتوقيت المحلي، وقع حادث طائرة مأساوي على مدرج مطار نيويورك الدولي (إيدلوايد) في ولاية نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية. وكانت الطائرة المتورطة في هذا الحادث تابعة لشركة “أيرونافيس دي ميكسيكو”، وكانت تقوم برحلة من نيويورك إلى مدينة مكسيكو سيتي.

    كانت الطائرة من طراز ماكدونل دوغلاس DC-8-21، والتي كانت تحمل رقم التسجيل XA-XAX، ورقم الصنع 45432/105. وكان على متنها مجموع 106 راكب، في حين لم تسفر الحادثة عن وفيات في صفوف الأرض.

    حسب الإحصائيات، فقد كانت هناك 4 وفيات بين الركاب على متن الطائرة. ويعود سبب الحادث إلى قيام الطائرة بمحاولة إقلاع فاشلة، حيث تسببت إحدى الأفراد المسؤولين عن الفحص في إحداث فتور في محركات الطائرة بعدما قام بإماكنة اليد على الأرجح دون تحذير على رافع القوة. وهذا التصرف أدى إلى انخفاض القوة في جميع المحركات مما أدى إلى فشل محاولة الإقلاع وانزلاق الطائرة عبر السياج المحيط بالمطار واشتعال النيران فيها.

    وتُعتبر الظروف الجوية السيئة ووجود الثلوج على المدرج واحتمالية عدم تشغيل نظام تسخين رأس البيتوت Pitot head heat كعوامل مساهمة في وقوع هذا الحادث المأساوي.

    تعتبر هذه الحادثة من الحوادث الجوية المأساوية التي أسفرت عن خسائر بشرية وتدمير مادي، وتكون دائما درسا مؤلما لصناعة الطيران لتحسين إجراءات السلامة والتدريب.