DC-7CF

  • حادث طائرة في موريتانيا 1988

    في 12 أغسطس 1988، وقعت واحدة من أكثر الكوارث المأساوية في تاريخ الطيران المدني عندما تعرضت طائرة دوغلاس DC-7CF تابعة لشركة T & G Aviation لحادث أليم أثناء رحلتها من داكار إلى أغادير. كانت الطائرة تقل 5 أشخاص على متنها، ولكن للأسف لم ينج أي منهم، إذ بلغت حصيلة الوفيات 5 ركاب، بينما لم يصب أي شخص على الأرض بأذى جراء الحادث.

    تقع نقطة الحادث في منطقة بير موغرين في موريتانيا، حيث كانت الطائرة في مرحلة رحلتها من داكار، العاصمة السنغالية، إلى أغادير في المغرب. ومن المعروف أن الطائرة كانت من طراز دوغلاس DC-7CF، مع رقم تسجيل N284 ورقم تسلسلي 45203/776.

    وفي مفارقة مأساوية، فإن الحادث لم يكن نتيجة لخلل فني أو خطأ بشري، بل نجم عن تعرض الطائرة لإصابة مباشرة بصاروخ أرض – جو من قبل قوات البوليساريو. وقد أدى هذا الهجوم الغادر إلى تحطم الطائرة ووفاة جميع من كانوا على متنها.

    تعتبر هذه الكارثة واحدة من بين العديد من الأحداث الأليمة التي شهدتها صناعة الطيران، وتجسد بشكل مروع الخطر الذي يمكن أن تشكله الأحداث السياسية والعسكرية على سلامة وأمان الرحلات الجوية. إنها تذكير قاسي بأن تأمين السماء وضمان سلامة الركاب يتطلب جهودا مشتركة من الجميع، سواء كانوا مسافرين أو مشغلي طائرات أو جهات حكومية، لضمان عدم تكرار مثل هذه الكوارث المأساوية مستقبلاً.

    للمزيد من المعلومات، يمكن الاطلاع على الروابط التالية: