dBASE

  • لغة برمجة بروتيوس: نظرة شاملة

    لغة البرمجة “بروتيوس” (Proteus) هي لغة برمجة إجرائية متكاملة تم إنشاؤها في عام 1998 من قبل سيموني زانيلا (Simone Zanella). تمتاز بروتيوس بمجموعة واسعة من الوظائف المشتقة من عدة لغات أخرى مثل C وBASIC وAssembly وClipper/dBase. تتميز هذه اللغة بقدرتها على التعامل بشكل متنوع مع السلاسل النصية، حيث تحتوي على مئات الوظائف المخصصة لذلك، مما يجعلها واحدة من أغنى اللغات في التعامل مع تلاعب النصوص.

    يعود اسم “بروتيوس” إلى إله البحر اليوناني (بروتيوس)، الذي كان معروفًا بقدرته على تحول شكله وتقديم استجابات متعددة. وبالمثل، يتمثل الاستخدام الرئيسي لهذه اللغة في تحويل البيانات من شكل إلى آخر.

    تتميز بروتيوس بمجموعة متنوعة من الميزات والوظائف، ومن بينها القدرة على التعليقات والتنسيق الدلالي والتعليقات السطرية. تهدف اللغة إلى توفير بيئة برمجية مرنة وقوية للمطورين الذين يعملون في مجال تحليل ومعالجة النصوص.

    تجد المزيد من المعلومات حول لغة البرمجة بروتيوس على صفحتها في ويكيبيديا عبر الرابط التالي: بروتيوس على ويكيبيديا.

  • دليل بول ميس لاسترجاع البيانات: استعادة الملفات والمجلدات بكفاءة

    “دليل بول ميس لاسترجاع البيانات”

    يعتبر “دليل بول ميس لاسترجاع البيانات” عملًا رائدًا في مجال استرجاع البيانات، حيث يقدم المؤلف بول ميس رؤية شاملة وعميقة في عالم استعادة المعلومات. صدر هذا الكتاب عن دار النشر بريدي في ديسمبر من عام 1988، وما زال يعتبر مرجعًا أساسيًا في فهم علم الاسترجاع البياني وتقنياته.

    تتناول أهم محاور الكتاب المفهومة والمحددة بشكل واضح، بدءًا من تفسير المفاهيم الأساسية للبيانات وكيفية تخزينها، وصولاً إلى مواضيع تتناول حماية النسخ وكيفية استعادة الملفات والمجلدات المحذوفة. يقوم الكتاب بتوضيح الإجراءات التي يجب اتخاذها عندما لا يعمل القرص وكيفية استعادة الملفات المفقودة أو التالفة، مع التركيز الخاص على كيفية التعامل مع ملفات Lotus 1-2-3 وقواعد البيانات dBASE.

    ما يميز هذا الدليل هو الجهد الذي بذله بول ميس في تضمين قسم خاص يتعامل مع التحديات الكبيرة والكوارث الرقمية. يقدم نصائح عملية واستراتيجيات للتعامل مع حالات الطوارئ الرقمية الكبيرة، مما يجعله دليلاً قيمًا لكل من المحترفين والهواة في ميدان استرجاع البيانات.

    تتضمن هذه السردية المعرفية الكثير من الرؤى والتفاصيل التي تجعلها ليست مجرد دليل تقني، بل تصبح قصة مثيرة حول استكشاف أغوار علم استرجاع البيانات. يتميز الكتاب بأسلوب الكتابة الذي يجمع بين الوضوح والعمق، مما يجعله قراءة لا غنى عنها لكل من يسعى لفهم جوانب استرجاع البيانات والبحث عن حلاً للتحديات التقنية في هذا المجال المعقد.