DB4

  • أستون مارتن DB4: فخامة وأداء استثنائي

    منذ إطلاقها في أكتوبر 1958، أحدثت أستون مارتن DB4 ثورة في عالم السيارات، حيث لم تكن مجرد سيارة فاخرة سريعة، بل كانت نجمة في عالم السينما أيضًا. ولدى الشركة البريطانية الرائدة في صناعة السيارات في نيوبورت بارنيل الحاجة إلى استبدال سيارتها القديمة DB Mark III، التي كانت ثالث تطور لسيارة Grand Tourer تم إطلاقها في عام 1950. وبدلاً من إعادة تصميم بعض القطع، عمل مهندسو الشركة لساعات متأخرة من الليل وأبصروا النور بإبتكار DB4 من الصفر.

    قاموا بتطوير هيكل جديد بقاعدة عجلات أقصر، ولتصميم الهيكل الخارجي، اعتمدوا على Carozzeria Touring. ومن خلال مظهرها الخارجي الجديد الذي تميز بشبك أمامي أوسع وحواف أمامية مرتفعة، أثبتت DB4 أن السيارة الفاخرة يمكن أن تكون سريعة. وكما ظهر من الجهة الجانبية، كانت خط السقف المنخفض والزجاج الأمامي العالي مع أعمدة أمامية نحيفة ناجحة. وكان السقف الطويل الذي انحدر نحو الخلف من السيارة قد سمح للشركة بإنشاء مقصورة واسعة، بينما في الجزء الخلفي، كانت اللوحات الخلفية الضيقة تزينها أضواء خلفية نحيفة ورأسية.

    في الداخل، تفتخر DB4 بمقصورة فاخرة مزودة بمقاعد وألواح أبواب ملفوفة بجلد Connely. أمام السائق، وضعت الشركة لوحة العدادات المزودة بأربعة أقراص كبيرة، بينما كان هناك ساعة عادية أقرب إلى الراكب الجانبي. إنها ساعة كانت مفيدة في الرحلات الطويلة عبر القارات. الجلد والأرضيات الملفوفة بالسجاد خلقت جواً فاخراً للركاب. وكانت هناك زوج من مقاعد الدلو في الأمام، بينما كان هناك مقعد لشخصين في الخلف. ومع ذلك، تم تصميم السيارة في الغالب لشخصين فقط.

    تحت الغطاء، قامت أستون مارتن بتثبيت محرك سداسي الأسطوانات متسق مع ناقل حركة يدوي بأربع سرعات يرسل قوته إلى العجلات الخلفية. وتعتبر المواصفات المحركة لهذا الطراز 3.7 لتر، بقوة 240 حصاناً، وعزم دوران يصل إلى 240 رطل-قدم عند 4250 دورة في الدقيقة، مع نظام الوقود الكربوراتوري، والوقود الذي يعمل بالبنزين. وتبلغ سرعتها القصوى 141 ميلاً في الساعة (227 كم/س)، وتعتبر من نوعية السيارات ذات الدفع الخلفي. وتأتي مع ناقل حركة يدوي 4 سرعات. وتحمل عجلاتها قرصين في الأمام وقرصين في الخلف بحجم 16.0X6.0، مع طول إجمالي يبلغ 176.4 بوصة (4481 ملم)، وعرض 66 بوصة (1676 ملم)، وارتفاع 52 بوصة (1321 ملم).

    إن متتبعي هذا الموديل سيجدون أن هناك العديد من التفاصيل الرائعة والفريدة، سواء في التصميم الخارجي الذي يجمع بين الأناقة والأداء، أو في التفاصيل الداخلية الفاخرة التي توفر بيئة راحة للركاب. بلا شك، تعد أستون مارتن DB4 ذات جدارة بالتفرد والتميز، وهي تجسد بشكل مثالي روح الفخامة والأداء الرياضي في عالم السيارات الكلاسيكية.