DB2

  • ملخص عن GeneXus

    GeneXus هي أداة تطوير Cross-Platform تعتمد على تمثيل المعرفة، وهي موجهة أساسًا نحو تطبيقات الشركات عالية المستوى لتطبيقات الويب، والأجهزة الذكية، ومنصة Microsoft Windows. يصف المطور التطبيق بلغة عالية المستوى وتقريبًا تصريحية بشكل رئيسي، من خلالها يتم توليد الكود الأصلي للعديد من البيئات. تتضمن أيضًا وحدة تطبيع تقوم بإنشاء وصيانة هيكل قاعدة بيانات مثلى بناءً على آراء المستخدم للواقع المصوَّر بلغة اعلانية (مبنية على القواعد). اللغات التي يمكن توليد الكود لها تشمل COBOL و Java بما في ذلك Android وأجهزة BlackBerry الذكية، وObjective-C لأجهزة Apple المحمولة، و RPG، و Ruby، و Visual Basic، و Visual FoxPro. يتم دعم معظم أنظمة إدارة قواعد البيانات الشهيرة، مثل Microsoft SQL Server و Oracle و DB2 و Informix و PostgreSQL و MySQL. GeneXus تم تطويرها بواسطة الشركة الأوروغواية ARTech Consultores SRL. أحدث إصدار هو Genexus 16 الذي تم إصداره في عام 2018.

    يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات عن GeneXus عبر هذا الرابط في ويكيبيديا: GeneXus Wikipedia.

  • لغة SQLPL: نظرة عامة

    لغة SQLPL (Structured Query Language Procedural Language) هي لغة تم تطويرها من قبل شركة IBM لتعمل على نظام قواعد البيانات IBM DB2 (DB2 UDB Version 7). تقدم SQLPL مجموعة من الأوامر التي تعمل على توسيع استخدام SQL في نظام قواعد البيانات DB2. توفر هذه اللغة إمكانية برمجية إجرائية بالإضافة إلى أوامر الاستعلام الخاصة بـ SQL. وهي جزء من معيار لغة SQL Persistent Stored Modules (SQL/PSM).

    في DB2 الإصدار 9، يمكن لإجراءات SQL PL تشغيلها بشكل طبيعي داخل عملية DB2 بدلاً من أن تكون معزولة في عملية خارجية. وفي إصدار 9.7 من DB2، أضافت IBM واجهة أمامية لـ PL/SQL إلى هذه البنية التحتية (تُسمى “SQL Unified Runtime Engine”)، مما يعني أن الـ SQL الإجرائي باستخدام بناء جملة معياري ISO أو بناء جملة Oracle يترجم إلى بايت كود يعمل على نفس المحرك في DB2.

    واحدة من ميزات SQLPL هي قدرتها على تشغيل الإجراءات المخزنة بشكل فعال داخل عملية DB2، مما يزيد من كفاءة أداء قاعدة البيانات. كما أنها توفر مزيدًا من المرونة في كتابة البرامج التي تتعامل مع البيانات في قاعدة البيانات. تُستخدم عادةً لتطوير التطبيقات الخاصة بقواعد البيانات التي تعتمد على DB2.

    يمكن العثور على مزيد من المعلومات حول SQLPL في مقالة ويكيبيديا المتعلقة بها على الرابط التالي: SQLPL Wikipedia.

  • أستون مارتن DB2: تحفة رائعة للسيارات الفاخرة في الخمسينيات

    في ظل العقود الخمسة التي تراوحت بين عامي 1950 و1953، أبصرت سيارة ASTON MARTIN DB2 النور كأول طراز يحمل اللافتة الفاخرة “DB”. وقد سبقتها طرازات سابقة تحمل اسم “2-Liter Sports”. في عام 1950، وبعد استحواذ شركة لاجوندا المتخصصة في صنع السيارات الرياضية، حصلت هذه السيارة الكوبيه الجديدة على الاسم الرسمي DB2.

    شهدت شركة Aston Martin نموًا ملحوظًا بعد الاستحواذ عليها من قبل ديفيد براون في عام 1947، الذي اشترى أيضًا علامة Lagonda القديمة في نفس العام، والتي تأسست في عام 1906 وكانت لديها خبرة أفضل في بناء المحركات. ومن خلال دمج الشركتين، ظهرت DB2 كأول نتيجة لهذا التعاون.

    تميزت الجهة الأمامية بنسخة مبكرة من الشبكة الأمامية الشهيرة لأستون مارتن. كما كانت تصميم الهيكل الخارجي مختلفًا تمامًا عن ما كان متوقعًا في تلك الفترة. كانت زجاجة السيارة مائلة بشكل حاد إلى الوراء. وعلى الجوانب، خلف العجلات الأمامية، كان هناك مبرد يبرز من الحواف الأمامية. كانت DB2 متاحة ككوبيه أو كمكشوفة، حيث كان يطلق عليها اسم “drophead coupe”.

    وحتى وإن كانت السيارة متاحة أيضًا كنموذج “فانتاج” الذي كان يعني السيارات الجاهزة للسباق، فإن الداخلية كانت مغطاة تمامًا بمقاعد جلدية ولوحات الأبواب والسجاد. كان لوح العدادات مصنوعًا من الخشب ومثبتًا على لوحة القيادة المغطاة بالجلد. نظرًا لأن السيارة كانت ذات مقعدين، فإن هناك حجرات للقفازات للسائق والراكب.

    تحت غطاء المحرك، كان هناك محرك سداسي الأسطوانات بتوصيلتين (شعبتين فوق الرأس) وسعة 2.6 لتر. كان معدل الضغط منخفضًا بنسبة 8.16:1 وفقًا لجودة الوقود في تلك الفترة. ومع ذلك، قدمت السيارة أداءً كافيًا. في عام 1950، حققت Aston Martin DB2 المركزين الأول والثاني في سباق لومان.

    مواصفات المحرك كانت عبارة عن محرك سداسي الأسطوانات بسعة 2.6 لتر ونظام كربريتور للوقود. كانت القوة القصوى تبلغ 78 كيلوواط عند 5000 دورة في الدقيقة (106 حصان). كما كانت العزم يبلغ 170 نيوتن متر عند 3100 دورة في الدقيقة. كانت السرعة القصوى للسيارة تبلغ 110 ميلا في الساعة (177 كيلومتر في الساعة)، وكانت تعمل بنظام دفع خلفي وناقل حركة يدوي بأربع سرعات.

    وعلى مستوى الأبعاد، كانت السيارة بطول 169.3 إنش (4300 ملم)، وعرض 65 إنش (1651 ملم)، وارتفاع 53.5 إنش (1359 ملم). كما كانت الوزن الفارغ 2661 رطل (1207 كجم)، وكانت تستند إلى إطارات بحجم 5.75X16.

    يظهر أن هناك بعض المعلومات المفقودة حول السعة البضائع واستهلاك الوقود والتسارع من 0 إلى 62 ميلا في الساعة، ولكن البيانات المتاحة توفر للمهتمين بسيارات Aston Martin DB2 نظرة شاملة حول هذا الطراز الرائع.