Dayun

  • قمر Dayun: ريادة فضائية صينية

    بفضل الجهود المتقدمة في مجال التكنولوجيا الفضائية، يُعد قمر الأرض “Dayun” الذي أُطلق في 27 فبراير 2022، جزءًا من الريادة في مجال الأقمار الصناعية. يعتبر هذا القمر الصناعي جزءًا من السجل الرسمي للأمم المتحدة بتصنيف NR (4/22)، مع تشغيله وملكيته تتبع للصين وشركة “ADA Space” التي يُفترض أن تكون المشغلة والمالكة له.

    تكمن أهمية هذا القمر الصناعي في توظيفه لأغراض المراقبة الأرضية، حيث يستخدم لمراقبة الأحداث والتطورات على سطح الأرض. تتمثل الغاية الدقيقة لاستخدام هذا القمر الصناعي في مجال الذكاء الاصطناعي للرصد عن بُعد، وهو ما يعكس الطابع المتطور والتقنيات الحديثة المُعتمدة في هذا المشروع الفضائي.

    يُصنف القمر الصناعي في فئة المدار القريب من الأرض (LEO)، ويتبع نوعًا من المدارات المُتزامنة مع الشمس (Sun-Synchronous). يُلاحظ أن القمر الصناعي يتحرك على مداره بزاوية انحراف تبلغ 97.5 درجة، مما يعزز قدرته على تحقيق تغطية شاملة لسطح الأرض.

    فيما يتعلق بالمعلومات الفنية، يظهر أن ارتفاع القمر الصناعي يتراوح بين 526 كيلومترًا في أدنى نقطة (Perigee) و547 كيلومترًا في أعلى نقطة (Apogee). وتشير البيانات إلى أن القمر يتحرك على مداره بشكل دقيق ويتسم بإلتزام عالي تجاه الشمس.

    يعود تصميم وبناء هذا القمر الصناعي إلى شركة “MinoSpace Technology”، متمتعًا بدعم وتمويل من الصين كدولة مالكة. تمت عملية الإطلاق من مركز ونتشانغ للفضاء باستخدام صاروخ “Long March 8″، مما أكد القدرة التكنولوجية الفعّالة لبرامج الفضاء الصينية.

    من الناحية الفنية، تُعد البيانات المدارية متاحة من خلال مصادر موثوقة مثل JMSatcat/4_22، مما يُظهر الالتزام بالشفافية وتوفير المعلومات الدقيقة للمجتمع الدولي. يُشير الموقع الرسمي لدورة الألعاب العالمية للجامعات في تشنغدو 2021 إلى أن هذا القمر الصناعي يخدم في إطار هذا الحدث الكبير، مما يبرز دوره البارز في تعزيز التكنولوجيا والرصد الفضائي لفعاليات هامة على سطح الأرض.

    في الختام، يظهر القمر الصناعي “Dayun” كإنجاز فضائي يُبرز التطور التكنولوجي والريادة الصينية في مجال الأقمار الصناعية، مع التركيز الواضح على الاستخدامات الذكية والمفيدة في مجال المراقبة الأرضية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.