ذكريات الوحدات

  • ذكريات الوحدات: رحلة ثقافية مع رأفت سارة وأحمد الشافعي

    في كتاب “ذكريات الوحدات” الذي ألفه الكاتب رأفت سارة، يتناول النص تجربة الكتابة على مرحلتين مختلفتين، حيث تمت كتابة العمل في الفترة الأولى بجانب المرحوم سليم حمدان، الذي كان يمتلك معرفة غنية ويقدمها بشكل شفاف وملهم دون أن يضعها على ورق. وهكذا، تنساب ذكرياته بين ثنايا قبة الزمن، تمهيداً للدخول في فصول ملحمة حافلة بالتفاصيل والتجارب.

    يتناول الكتاب في المرحلة الثانية رحلة الكاتب الذي سافر وتنقل بين دول عدة، يبحث فيها عن ثقافات وحضارات متعددة. يُظهر الكاتب بأناقة كتابية كيف كانت هذه التجربة رحلة بحث عن الإثراء الثقافي والتنوع الحضاري. يُختصر الكاتب هذه التجارب بأسلوب ممتع، معتمداً على تقديمها بشكل مبسط للقارئ، مما يسهم في جعلها قراءة شيقة ومفيدة.

    وفي سياق تحليل الكتاب، يظهر أن الكاتب يقدم رؤية مميزة حول مفهوم الثقافة وتأثيرها على التطور الفردي والجماعي. كما يبرز الكتاب الدور البارز الذي يلعبه المترجم والأديب العالمي أحمد الشافعي في تقديم اختياراته المتقنة لأمهات الأدب العالمي، وكيف قام بترجمتها بأسلوب شكسبيري يضفي على الأعمال الأدبية عمقاً وإبداعاً.

    تأتي هذه الذكريات في 225 صفحة من الكتاب، الذي تم نشره في عام 1995 على يد دار الكتاب اللبناني للطباعة والنشر والتوزيع. الغلاف الورقي يعكس بشكل فعّال جوانب الحيوية والحماس المتوقعة في مضمون الكتاب. وبفضل تصنيفه ضمن فئة “الرياضة والتسلية”، يبرز الكتاب كإسهام قيم في توثيق وتواريخ الأحداث والتجارب في عالم الألعاب، خاصةً في فئة “ألعاب الكرة”.

    في النهاية، يعتبر كتاب “ذكريات الوحدات” مصدراً قيماً للقارئ الباحث عن تجارب شيقة ومفيدة، حيث يجمع بين فصول مشوقة وتحليلات ذكية تلقي الضوء على أهمية التنقل الثقافي وتبادل الخبرات في سياقات متنوعة.