ذكرهما في القرآن

  • ما هي قصة سيدنا أدم عليه السلام وحواء؟

    يعد سيدنا آدم وحواء في التقاليد الإسلامية أول زوجين خلقهما الله عز وجل و جعلهما الأبوان للجنس البشري، ويرد ذكرهما في القرآن الكريم في سورة البقرة.

    وتقول القصة الإسلامية أن الله خلق سيدنا آدم عليه السلام من طين، وأمر بالملائكة بالسجود له، وسجدت الكثير من الملائكة إلا إبليس الذي رفض و أصبح اللعين والخالد في النار.

    وبعدها خلق الله حواء من ضلع آدم، فأصبحوا زوجين و والدين للجنس البشري، وأمرهم بالاقتراب من الجنة، وحذرهم من أن يقربا من شجرة الخلود، ولكن الشيطان وسوس لهما وأخذا من ثمرة الشجرة، فجردهما الله عز وجل من نعيم الجنة وطردهما إلى الأرض، وبدأت حياتهما الجديدة في محن وابتلاءات.

    وتعد هذه القصة أيضاً من أشهر القصص في الكتاب المقدس وفي الإنجيل والتوراة، وتشفير مختلف للأحداث والتفاصيل.