ذكاء 156

  • دونالد ترامب: رئاسة وتأثير

    دونالد ترامب، الرجل الذي شغل المنصب الأعلى في الولايات المتحدة الأمريكية لفترة من عام 2017 حتى عام 2021، يعتبر شخصية لها مكانتها الخاصة في تاريخ السياسة الأمريكية المعاصرة. وُلد في 14 يونيو 1946 في ولاية نيو يورك، وبدأ مسيرته الرئاسية عندما كان عمره 70 عامًا و220 يومًا.

    تميزت فترة رئاسته بالعديد من الأحداث والتطورات، حيث كان يتزعم الحزب الجمهوري ويحمل رئاسته رؤية واضحة في عدة قضايا. يتسم دونالد ترامب بذكائه، إذ يشير معامل الذكاء إلى رقم قدره 156. تخرج من جامعة فوردهام في الفترة من 1964 إلى 1966، وحاز على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا في عام 1968.

    لم يقتصر إرث دونالد ترامب على فترة رئاسته فقط، بل تجاوز ذلك إلى فترة ما بعد رئاسته. بعد نهاية ولايته الرئاسية، قضى الرئيس ترامب عامين و244 يومًا في مرحلة ما بعد الرئاسة، متابعًا أداءه وتأثيره على المشهد السياسي العالمي.

    الرئيس ترامب يتمتع بتاريخ عائلي غني، إذ يبلغ عدد أطفاله خمسة، وقد تزوج ثلاث مرات. ورغم تركيزه على الأعمال والسياسة، فإنه يحمل أصولًا ألمانية واسكتلندية، ويرتبط بالديانة الميثودية البروتستانتية.

    أما فيما يتعلق بالقضايا السياسية، كان ترامب يولي اهتمامًا خاصًا للشؤون الدفاعية، حيث كان نسبة 21.60٪ من الميزانية تُخصص لها. ورغم عدم وقوع حروب أثناء فترة رئاسته، إلا أن تأثيره على الساحة الدولية كان واضحًا.

    في ختام هذا النظرة الشاملة إلى حياة وأداء دونالد ترامب، نجد أنه قد قاد ببصمة قوية، مما يجعله شخصية لن تُنسى في سجلات تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.