ذرة نيتروجين

  • نيتروجليسيرين: فوائد وخصائص مهمة

    المادة الكيميائية المذكورة هي نيتروجليسيرين، والصيغة الكيميائية لها هي C3H7NO4. يُعرف نيتروجليسيرين أيضًا باسم الجليسيريل ترينيترات، وهي مركب عضوي ينتمي إلى فئة النيترات. يشتهر نيتروجليسيرين باسم تركيبة رئيسية في الديناميت، وهو متفجر شديد التأثير.

    تتميز نيتروجليسيرين بخصائص فريدة تجعلها ذات أهمية في مجالات متعددة. يعود ذلك جزئيًا إلى تركيبها الجزيئي والخصائص الفيزيائية والكيميائية التي تمتلكها. يبلغ وزنها الجزيئي حوالي 121.04 غرام/مول، وتتألف من 3 ذرات كربون و7 ذرات هيدروجين و4 ذرات أكسجين وذرة نيتروجين واحدة.

    من النواحي الكيميائية، يظهر نيتروجليسيرين كمركب عضوي يحتوي على مجموعة النيترات (-NO3)، وهي تساهم في قوة التفجير لهذا المركب. يُستخدم نيتروجليسيرين بشكل رئيسي في صناعة المتفجرات والديناميت، حيث يكون لها دور حيوي في الصناعات الهندسية والتعدين.

    من النواحي الفيزيائية، يبلغ وزنها الجزيئي حوالي 121.04 غرام/مول، وهي مادة صلبة غير قابلة للاشتعال عند درجة حرارة الغرفة. تُعرف نيتروجليسيرين أيضًا بخصائصها القابلة للانفجار والتي تجعلها مادة فعالة في مجال الديناميت.

    من النواحي الكيميائية، يظهر نيتروجليسيرين كمركب عضوي يحتوي على مجموعة النيترات (-NO3)، وهي تساهم في قوة التفجير لهذا المركب. يُستخدم نيتروجليسيرين بشكل رئيسي في صناعة المتفجرات والديناميت، حيث يكون لها دور حيوي في الصناعات الهندسية والتعدين.

    من النواحي الفيزيائية، يبلغ وزنها الجزيئي حوالي 121.04 غرام/مول، وهي مادة صلبة غير قابلة للاشتعال عند درجة حرارة الغرفة. تُعرف نيتروجليسيرين أيضًا بخصائصها القابلة للانفجار والتي تجعلها مادة فعالة في مجال الديناميت.

    إضافةً إلى ذلك، يُعتبر معامل لوغ بي (Mannhold LogP) لنيتروجليسيرين هو 1.24، وهو مؤشر يقيس قابلية المركب للذوبان في المذيبات الدهنية. كما أن لديها 6 روابط دوارة غير تيرمينالية، مما يظهر تنوعها البنائي والقابلية للتفاعل.

    يمكننا أيضًا النظر في الخصائص الجزيئية الأخرى مثل الكثافة، حيث تعكس الكثافة المولية (Molar Mass) قيمة حوالي 121.09 غرام/مول. يُشار أيضًا إلى أن لديها مؤشر توزيع Zagreb Index الذي يُستخدم في دراسة الهياكل الجزيئية.

    لديها أيضًا خصائص تتعلق بالهيدروجين، حيث تظهر أن لديها هيدروجين متصل بذرة نيتروجين وأكسجين، مما يسهم في تفاعلها مع المركبات الأخرى.

    هذه المعلومات تسلط الضوء على الخصائص الكيميائية والفيزيائية المميزة لنيتروجليسيرين، والتي تجعلها تلعب دورًا حيويًا في مجالات متعددة، خاصة في مجال الديناميت والمتفجرات.

  • تحليل كيميائي للمركب C14H23NO2

    المادة الكيميائية المذكورة هي مركب عضوي يتمثل في تفاعل كيميائي معين ويُعرف بالاسم الكيميائي C14H23NO2. يتبين أن هذا المركب يتألف من 14 ذرة من الكربون (C)، 23 ذرة هيدروجين (H)، وذرة نيتروجين (N) وأكسجين (O) واحدة.

    يُعرف هذا المركب بتسمية “مانهولد لوج بي” Mannhold LogP، وهي قيمة تُستخدم لتحديد قابلية الذوبان في المواد الدهنية. قيمة Mannhold LogP لهذا المركب تبلغ 2.67، مما يشير إلى قدرته على الانحلال في المواد الدهنية.

    بالنظر إلى خصائصه الكيميائية الأخرى، يُظهر أن عدد الذرات الثقيلة في هذا المركب هو 17، والوزن الجزيئي له هو 237.338453 جرام/مول. يتكون المركب من 6 ذرات كربون عطرية، مما يشير إلى وجود هيكل ذري عطري في الجزيء.

    من الناحية الكيميائية، يتكون المركب من روابط كيميائية مختلفة، حيث يحتوي على 17 رابطًا و 11 رابطًا قابلًا للدوران. كما يظهر أن لديه قابلية لتكوين رابط هيدروجيني، حيث يحتوي على متلقي ومانح للرابطة الهيدروجينية، كما يظهر أن لديه تأثير على السطح البولاري التوبولوجي (Topological Polar Surface Area) بقيمة 44.48.

    بالإضافة إلى ذلك، يُشير مؤشر زاغريب Zagreb Index إلى البنية الجزيئية للمركب، ويبلغ قيمة الفهرس 80، مما يوضح تفاصيل توزيع الذرات في الجزيء.

    من خلال هذه المعلومات، يمكن القول إن المركب يتمتع بخصائص فريدة تجعله مثيرًا للاهتمام من الناحية الكيميائية والفيزيائية. يمكن للباحثين والعلماء استكشاف تطبيقاته المحتملة في مجالات مثل الصناعة الدوائية أو الكيمياء العضوية.

  • تحليل كيميائي لـ C10H15N

    المادة الكيميائية المذكورة هي مركب عضوي يتمثل فيها الصيغة الكيميائية بـ C10H15N، وتتميز بتركيبها الجزيئي الذي يشمل حلقة بنزينية مع مجموعة من الذرات الأخرى. يمكن الرجوع إليها بالصيغة الهيكلية N(c1ccccc1)(CC)CC. تتكون هذه المادة الكيميائية من 10 ذرات كربون، 15 ذرة هيدروجين، وذرة نيتروجين واحدة.

    يشير Mannhold LogP إلى قيمة توزيع التوتر الدهني للمركب، حيث يُعتبر القيمة المعطاة هي 2.45. تعكس هذه القيمة خصائص الذوبان والتفاعل مع الدهون في الجسم.

    تشير الخصائص الكيميائية الأخرى مثل الوزن الجزيئي الكلي وعدد الذرات الثقيلة وعدد الروابط الدوائية وغيرها إلى تفاصيل مهمة حول هيكل المادة. يمكن استنتاج مدى تعقيد الهيكل الجزيئي من Fragment Complexity الذي يبلغ 566.01، وهو مؤشر على التركيب الكيميائي المعقد.

    يُشير الروابط الدوائية القابلة للدوران إلى وجود 5 روابط يمكن أن تتحرك بحرية حولها، وهو معلم مهم في فهم تفاعلات المركب.

    إضافةً إلى ذلك، توفر الخصائص الفيزيائية مثل الكثافة والحجم الجزيئي معلومات إضافية حول الطبيعة الفيزيائية للمادة.

    لفهم المزيد حول استخدامات هذا المركب، يمكن أن نلقي نظرة على الخواص الكيميائية الأخرى والتأثيرات البيولوجية المحتملة. يمكن أن يكون البحث العلمي والأدبيات العلمية المحددة هي الخطوة التالية لاستكمال الفهم حول هذا المركب الكيميائي وتطبيقاته المحتملة.

  • تحليل كيميائي لمركب C5H3NO

    المادة الكيميائية المعروضة هي المركب ذو الصيغة الجزيئية C5H3NO، والتي تتمثل في جزيء يحتوي على خمسة ذرات كربون، ثلاث ذرات هيدروجين، وذرة نيتروجين واحدة، وذرة أكسجين واحدة. يعرف هذا المركب بتسمية o1c(C#N)ccc1، ويمتاز بخصائصه الكيميائية والفيزيائية المحددة التي تم توضيحها بالتفصيل.

    من الناحية الكيميائية، يُظهر هذا المركب تركيبًا عضويًا مكونًا من حلقة ثنائية الأكسجين (o1c) تحمل مجموعة سيانيد (C#N) وثلاث ذرات كربون متصلة بالحلقة (ccc1). يمكن تفسير هذا التركيب باعتباره مشتقًا من المركبات العضوية ذات الطابع الحلقي والتي قد تكون ذات أهمية في المجالات المختلفة مثل الصناعة الدوائية أو الصناعات الكيميائية الأخرى.

    من حيث الخواص، يبدو أن هذا المركب يتسم بقيمة LogP Mannhold تبلغ 1.79، وهي قياس للذوبانية في المواد الدهنية. كما يشير عدد الذرات الثقيلة (Heavy Atoms Count) إلى وجود سبع ذرات كربون ونيتروجين في الجزيء، مما يعكس تركيبه المتنوع.

    من الناحية الفيزيائية، يظهر أن هذا المركب لا يحتوي على روابط قابلة للدوران (Rotatable Bonds Count)، مما يشير إلى استقرار هيكله. وفقًا لقاعدة Lipinski’s Rule of Five، يبدو أن هذا المركب يتفق مع معايير الذوبان في الماء والذوبان في المواد الدهنية، وهو جانب يمكن أن يكون ذو أهمية في تقييم قابلية استخدامه في تطبيقات طبية.

    بالإضافة إلى ذلك، يوفر البيان الكيميائي المحدد للمركب، مثل عدد الروابط الهيدروجينية المقبولة وعدد الروابط البينية، نظرة أعمق على تفاعلاته الممكنة وسلوكه في البيئات الكيميائية المختلفة.

    إن فهم هذه الخصائص والبيانات الكيميائية المتعلقة بالمركب المعروض يمكن أن يسهم في توجيه الاهتمام نحو فحوصات وتطبيقات محددة، سواء في مجال البحث العلمي أو في التطبيقات الصناعية.

  • تحليل C13H18ClNO2: خصائص واستخدامات

    المادة الكيميائية المذكورة هي Clc1ccc(CC(NC(=O)OCC)(C)C)cc1 ، وتعرف بالاسم الكيميائي C13H18ClNO2. يتمثل هذا المركب العضوي في صيغة كيميائية تحتوي على ذرات الكربون والهيدروجين والكلور والنيتروجين والأكسجين. يمكننا استكشاف الخصائص والمعلومات المتعلقة بهذه المادة الكيميائية من خلال تحليل البيانات المقدمة.

    بدايةً، يُشير Mannhold LogP إلى قيمة التوزيع الشمعية للمركب، حيث يُقدر بـ 2.45. يعكس هذا المؤشر قابلية المركب للذوبان في المواد الدهنية، والقيمة المعيارية لـ LogP تتأرجح بين القيم الإيجابية والسلبية، مما يُظهر توزيع الجزيئات بين المواد المائية والدهنية.

    من الناحية الهيكلية، يحتوي المركب على 6 ذرات هيدروجين، 18 ذرة كربون، 1 ذرة نيتروجين، و2 ذرة أكسجين. الذرات الكربونية تكون جزءًا من هيكل حلقي يحتوي على 6 ذرات في مرتبة aromatically مما يجعل المركب يتمتع بصفاته الهيكلية المميزة.

    علاوةً على ذلك، يظهر أن لديه 17 رابطًا كيميائيًا و 9 روابط قابلة للدوران. هذا يشير إلى تعددية هيكلية وحرية نسبية للتحرك في الجزيء.

    من الناحية الفيزيائية، يبلغ وزن المركب الجزيئي 255.7409509 غرام/مول، ويتميز بمساحة سطح بولارية توبولوجية تقدر بـ 38.33 Ų.

    يمكن أن يكون الاهتمام الكبير في هذا المركب مرتبطًا بتطبيقاته المحتملة في مجالات متعددة، بناءً على خصائصه الهيكلية والفيزيائية. ومن المهم دائمًا إجراء دراسات إضافية وتحليلات لتحديد الاستخدامات الفعلية والتأثيرات المحتملة لهذه المادة في المجتمع العلمي والصناعي.

  • البيرول: خصائص وتركيب كيميائي

    المادة الكيميائية المشار إليها بصيغتها الجزيئية N=1C=CC1 والتي تحمل اسم C3H3N هي البيرول. البيرول هو مركب عضوي حلقي يتألف من حلقة خماسية مع وجود ذرة نيتروجين في هيكلها الجزيئي. يتم تمثيل هذا المركب بواسطة الصيغة الجزيئية C3H3N، حيث تشير الأرقام إلى عدد الذرات لكل عنصر في الجزيء.

    تتميز البيرول بعدة خصائص كيميائية وفيزيائية تجعلها موضوع اهتمام للباحثين في المجال الكيميائي. يعتبر معامل الـ Mannhold LogP للبيرول هو 1.68، وهو مؤشر على قابليتها للذوبان في المواد الدهنية. كما يتضح أن البيرول ليس لها ذرات عطرية، حيث يبلغ عدد الذرات العطرية وروابطها العطرية صفر.

    بالإضافة إلى ذلك، يشير معامل السطح البولاري التوبولوجي إلى أن مساحة السطح البولاري للبيرول تبلغ 12.36 Ų. هذا يعكس توزيع الشحنات الكهربائية في الجزيء ويعكس الخواص الكيميائية ذات الصلة بتفاعلات الهيدروجين.

    من الجدير بالذكر أن البيرول لا تحتوي على روابط دوارة غير تيرمينال، مما يشير إلى استقرار هيكلها الجزيئي. وتتسم بالخفة الجزيئية حيث يبلغ وزنها الجزيئي 53.0265491 غرام/مول.

    يرجى ملاحظة أن هذه المعلومات تشير إلى الخصائص الكيميائية الأساسية للبيرول، ويمكن أن تتغير الخصائص الدقيقة اعتمادًا على الظروف البيئية والتجارب الكيميائية المحددة.

  • تحليل كيميائي للمركب C8H7N

    المادة الكيميائية المعنية هي N#CCc1ccccc1، والتي تعرف أيضًا بالاسم الكيميائي C8H7N. يمكننا الآن استكشاف هذه المادة الكيميائية بمزيد من التفصيل لفهم خصائصها وتركيبها الكيميائي.

    تمثل هذه المادة جزيءًا من عائلة الهيدروكربونات وتتألف من ثمانية ذرات هيدروجين، سبع ذرات كربون، وذرة نيتروجين واحدة. صيغتها الجزيئية هي C8H7N، وتعكس هذه الصيغة التركيب الدقيق للمادة.

    من الناحية الكيميائية، يظهر أن هذه المادة تحتوي على ست ذرات كربون ذات طابع عطري، مما يشير إلى وجود حلقة عطرية في هيكلها الجزيئي. وبذلك، يمكن تصنيف هذه المادة كمركب عضوي عطري.

    من الناحية الفيزيائية، يبلغ وزن هذه المادة الكيميائية حوالي 117.15 غرام/مول، وهي تمتلك خصائص معينة تساعد في تحديد سلوكها وتفاعلاتها مع المواد الأخرى. على سبيل المثال، يشير Mannhold LogP إلى قيمة التوزيع التقريبية للمادة بين الفازات المائية والدهنية، وهي تساعد في فهم قابلية الذوبان.

    هناك أيضًا تفاصيل حول الروابط والتشتت في الجزيء، حيث يبلغ عدد الرابطات العطرية فيها ست روابط. كما يظهر وجود رابطة واحدة قابلة للدوران (Rotatable Bonds)، مما يشير إلى الحرية في حركة الجزيء.

    معرفة هذه الخصائص تسهم في فهم السلوك الكيميائي والفيزيائي لهذه المادة ويمكن أن يساعد في توجيه التفاعلات الكيميائية المستقبلية أو التطبيقات المحتملة لها. يجب أن يتم إجراء المزيد من الأبحاث والدراسات لفهم الاستخدامات العملية والتأثيرات المحتملة لهذه المادة في مختلف المجالات.

  • Molecule C16H15Cl2N: Properties and Structure

    المادة الكيميائية التي قدمتها تحمل الصيغة الكيميائية Clc1c(Cl)ccc(c1)[C@H]2c3c(cccc3)C@HNC، واسمها الكيميائي هو C16H15Cl2N. يُعرف هذا المركب الكيميائي باسم ذلك لأنه يتألف من 16 ذرة هيدروجين (H)، 15 ذرة كربون (C)، و2 ذرة كلور (Cl)، إلى جانب ذرة نيتروجين (N). يتسم هذا الجزيء بتركيبه الجزيئي والخواص الكيميائية المميزة التي تستحق الاهتمام.

    من الناحية الكيميائية، يظهر أن المركب يحتوي على هيكل ثنائي الحلقات، حيث تظهر حلقة البنزين والحلقة الثنائية مع وجود ذرة النيتروجين. يمكن تمثيل هذا الهيكل الكيميائي بمجموعة من البيانات والخصائص التي قدمت، مثل عدد الذرات الثقيلة، والكتلة الجزيئية، وعدد الروابط الأروماتية، وغيرها من المعلومات الهامة.

    من بيانات الخصائص الكيميائية، يمكن أن نرى أن لديها قيمة Mannhold LogP تبلغ 2.89، وهي تشير إلى توزيع المركب بين المذيبات المائية والدهنية. كما أن لديها 12 ذرة أروماتية وروابط أروماتية، مما يشير إلى وجود هيكل ذري أروماتي مهم في التركيب الجزيئي.

    بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون البيانات المقدمة مفيدة في فهم الخصائص الفيزيائية والهيكلية الأخرى، مثل القطبية السطحية البيولوجية وتوزيع الذرات والروابط في الجزيء.

    يُفضل دائمًا الانتباه إلى هذه البيانات عند استخدام المواد الكيميائية في الأبحاث أو التطبيقات الصناعية، حيث يمكن أن تلعب الخصائص الكيميائية دورًا حاسمًا في تفاعلاتها واستجابتها في سياقات مختلفة.

  • تحليل كيميائي للمركب C15H21N

    المادة الكيميائية المشار إليها بالصيغة الجزيئية N(C1C(c2ccccc2)C3CCC1C3)CC تعرف بالاسم الكيميائي C15H21N. يمكن تحليل هذه المادة الكيميائية من خلال فحص الخصائص والمعلومات المتاحة حولها.

    إن هذا الجزيء ذو وزن جزيئي يبلغ حوالي 215.33 غرام/مول، ويتألف من 15 ذرة كربون، 21 ذرة هيدروجين، وذرة نيتروجين واحدة. تتكون الجزيء من حلقة معقدة تحوي على تفاعلات آروماتية، حيث يتألف الحلقة من 6 ذرات كربون. تظهر الصيغة الهيكلية للمادة الكيميائية بتنوع في ترتيب الذرات والروابط بينها.

    من الناحية الفيزيائية، يعبر معامل الدهون الجزيئي (Mannhold LogP) عن قدرة الجزيء على الذوبان في المذيبات الدهنية، وفي هذه الحالة يكون قيمة Mannhold LogP تساوي 3.0. كما أن لدينا معلومات حول الوزن الجزيئي، الذي يمكن أن يكون مؤشرًا على كتلة المادة.

    من الناحية الهيكلية، يظهر أن هناك 6 ذرات كربون ذات طابع آروماتي، وهو ما يؤكد وجود حلقة آروماتية ذات خصائص خاصة. عدد الروابط الآروماتية هو 6 أيضًا، مما يشير إلى استقرار هذه الهيكلية.

    من الناحية الكيميائية، يظهر وجود ذرة نيتروجين، وهو عنصر يمكن أن يشير إلى وجود مجموعة أمينية في الجزيء. علاوة على ذلك، يوجد رابط تكافؤ غير مشبع في الحلقة، مما يشير إلى احتمال وجود تفاعلات كيميائية إضافية.

    بالنظر إلى خصائص الهيكل والفيزيائية المذكورة، يمكن أن يكون هذا الجزيء ذو أهمية في الدراسات الكيميائية والصناعية. يمكن أن تتيح هذه المعلومات للباحثين فهم الخصائص الكيميائية والفيزيائية للمادة، والتي قد تكون مفيدة في مجالات مثل التصميم الدوائي أو التفاعلات الكيميائية الصناعية.

    يرجى مراجعة المصادر العلمية الخاصة بالتفاصيل الكيميائية والبيولوجية لهذه المادة للحصول على معلومات إضافية وأكثر دقة.

  • مادة كيميائية C6H15N: خصائص واستخدامات

    المادة الكيميائية المشار إليها بالصيغة الجزيئية N(C(C)C)C(C)C والتي تحمل اسم C6H15N هي مركب عضوي ينتمي إلى فئة الأمينات. تتكون الجزيء من ست ذرات كربون، خمسة عشر ذرة هيدروجين، وذرة نيتروجين واحدة. المولارية الجزيئية لهذا المركب تبلغ حوالي 101.12 غ/مول. يُعرف هذا المركب أيضًا بتسمية أخرى وفقًا لتقديرات مانهولد LogP بقيمة تقدر بحوالي 2.01.

    من الناحية الكيميائية، يتسم هذا المركب بتواجد ذرة نيتروجين واحدة، والتي تجعلها أمينًا. يُلاحظ أيضًا أن هناك اتصالات رباعية السبات في الهيكل الجزيئي، مما يشير إلى وجود روابط دوارة قابلة للتحول.

    من حيث الخصائص الفيزيائية، يمتاز هذا المركب بوزن جزيئي متوسط يبلغ حوالي 101.19 غرام/مول، ومؤشر توزيع الدهون (LogP) بقيمة تقدر بحوالي 1.59، ومساحة السطح البولارية الكلية تقدر بحوالي 12.03 Ų. كما يتميز بوجود ست روابط دوارة، مما يظهر تحقيقه لشروط قاعدة Lipinski’s Rule of Five.

    من الناحية الهيكلية، يتكون هذا المركب من سلسلة رئيسية تتألف من خمسة ذرات كربون، ولا يحتوي على أي ذرات هيدروجين متصلة بالحلقات العطرية. يمكن وصف هيكله البنائي باستخدام مؤشرات مثل Zagreb Index و Eccentric Connectivity Index.

    يُشير عدد الروابط الهيدروجينية المستقبلة والمتبرعة إلى وجود ذرة نيتروجين واحدة كل منها، مما يفتح المجال للتفاعلات الكيميائية التي قد تنطوي على تكوين روابط هيدروجينية. تكمن أهمية هذا المركب في خصائصه الكيميائية والفيزيائية المتنوعة، مما يفتح الباب أمام تطبيقاته المحتملة في مجالات متعددة من الصناعة والبحث العلمي.