جغرافية إسلامية

  • أطلس تاريخ الدولة العباسية: رحلة فريدة في تاريخ الإسلام

    “أطلس تاريخ الدولة العباسية” للمؤلف سامي المغلوث هو عمل استثنائي يسلط الضوء على مرحلة فاصلة في تاريخ الإسلام، حيث نشأت وازدهرت الدولة العباسية في الفترة الممتدة من سنة 132 إلى 656 هـ. تمتد هذه الدولة على رقعة جغرافية واسعة، مما يمثل استمراراً لدور الخلافة الأموية، ولكن بتوجيهات وتفردات تميزت بها.

    الكتاب يعرض رحلة العباسيين وتأثيرهم على المشهد الجغرافي والثقافي للمنطقة، حيث تشكلت هذه الدولة باختلاف عناصرها العرقية والثقافية، حيث جمعت بين العناصر العربية والفارسية والتركية والكردية والأمازيغية والهندية. هذا التنوع الثقافي الفريد لم يكن عائقًا، بل كان إثراءً للحضارة الإسلامية ومصدر إلهام للعديد من العلماء والفلاسفة.

    الدين كان له دور كبير كرابط جامع بين هذه العناصر المتنوعة، فرغم التنوع في اللغات والتقاليد، إلا أن الدين كان القوة المحركة والرابطة التي جمعت هذه العناصر المتنوعة تحت مظلة واحدة. وقد استطاعت العباسيين بمهارة أن يحققوا التوازن بين هذه العناصر المتنوعة لتحقيق استقرار سياسي واقتصادي وثقافي فريد.

    الكتاب، بتأليف سامي المغلوث، يتميز بالغنى والتعمق في التاريخ، حيث يقدم للقارئ رحلة شيقة في عالم الدولة العباسية. يمتاز العمل أيضًا بالتحليل الدقيق والرؤية الفاحصة للأحداث والظروف التي شكلت هذه الحقبة المميزة من التاريخ الإسلامي. غلافه الكرتوني يعكس رقي وجودة الكتاب، مما يجعله قطعة ضرورية لمحبي الدراسات الجغرافية وعشاق التاريخ الإسلامي.

    صدر الكتاب في عام 2012 عن مكتبة العبيكان، وهي دار نشر محترمة تعنى بنشر الأعمال الفكرية والثقافية على نطاق واسع. يتألق الكتاب في فئة التاريخ والجغرافيا، ويعتبر إضافة قيمة للدراسات الجغرافية، حيث يفتح نافذة على عالم العباسيين وتأثيرهم البارز في تشكيل خريطة المنطقة وتراثها الثقافي المتنوع.