جعفر زهير فضل الله

  • صيانة وترميم المكتشفات الأثرية: أحدث التقنيات والوسائل

    في هذا الكتاب الرائع بعنوان “صيانة وترميم المكتشفات الأثرية (أحدث الوسائل والتقنيات العالمية)” الذي صاغه الباحث والكاتب جعفر زهير فضل الله، يتناول المؤلف موضوعًا هامًا وحيويًا يتعلق بالمحافظة على التراث الثقافي والتاريخي للأمم. يشكل هذا الكتاب إضافة قيمة للمكتبة العربية، إذ يسلط الضوء على جوانب علمية وتقنية حديثة في مجال صيانة وترميم المقتنيات الفنية والتراثية.

    تبدأ رحلة الكتاب بفحص تطور علم ترميم وصيانة الآثار عبر مختلف عصور التاريخ، حيث يقدم المؤلف رؤية شاملة لكيفية تطوير هذا العلم على مر الزمن. يستعرض الكاتب الأساليب والتقنيات التي تم تبنيها عبر التاريخ، مما يسلط الضوء على الرحلة الطويلة التي قطعها هذا المجال.

    ومن ثم، يتناول الكتاب الأساليب والتقنيات الحديثة التي تم تطويرها في علم ترميم وصيانة الآثار في الوقت الحالي. يسلط الضوء على أحدث الابتكارات التكنولوجية والتقنيات الكيميائية التي تسهم في معالجة وصيانة الآثار بكفاءة عالية.

    يستكمل الكتاب بفحص التحديات التي يواجهها مجال صيانة المكتشفات الأثرية في العصر الحديث، وكيف يمكن التغلب على هذه التحديات باستخدام التقنيات الحديثة والمعرفة العلمية.

    تتنوع محتويات الكتاب بين الجوانب النظرية والتطبيقية، حيث يقدم الكاتب أمثلة عملية ودراسات حالة لتوضيح كيفية تطبيق المفاهيم والتقنيات المقدمة في الكتاب في الواقع العملي.

    تأتي هذه الرحلة العلمية في 240 صفحة تحمل بين طياتها ثراءً كبيرًا من المعلومات والأفكار. ويبرز دار قابس للطباعة والنشر والتوزيع دوراً هاماً في نشر هذا العلم، حيث تسعى الدار إلى تعزيز الثقافة والمعرفة في المجتمع العربي من خلال نشر مثل هذه الأعمال الفريدة.

    إن هذا الكتاب ليس مجرد مرجع علمي، بل هو مشروع للإجابة عن أسئلة عديدة تدور حول كيفية حماية التراث الإنساني والمحافظة على المقتنيات الثقافية. يسعى الكتاب إلى أن يظل التراث الإنساني شاهدًا على تاريخ البشرية، ومصدر إلهام للأجيال القادمة لمواصلة رحلة التطور والتقدم في ميدان الإبداع والحضارة.