جش اقتصادي

  • نهاية الليبرالية: تحليل عميق للأزمة المالية العالمية بقلم سميح مسعود

    في هذا الكتاب المثير بعنوان “الأزمة المالية العالمية: نهاية الليبرالية المتوحشة” الذي ألفه الكاتب سميح مسعود، يتناول القارئ رحلة معقدة ومفصلية في عالم الاقتصاد والسياسة العالمية. يأخذنا الكتاب في رحلة استكشافية عبر صفحاته الـ136، متناولاً بعمق وتحليل دقيق تداعيات وأسباب الأزمة المالية التي هزت العالم في عام 2007.

    من الجدير بالذكر أن مؤلف الكتاب لم يقدم نظرية اقتصادية فحسب، بل قام بدراسة عميقة للتفاعلات بين السياسة والاقتصاد في إمبراطورية الألفية الثالثة، حيث يظهر كيف أصبحت الولايات المتحدة الأمريكية مسرحًا لتحالف فريد بين الساسة ورجال الأعمال. في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة، يبرز الكتاب كيف تحول الساسة ورجال المال إلى شركاء في تعميم الجش وتوجيه الاقتصاد نحو منحى معين.

    يشكل الكتاب مصدرًا أساسيًا للفهم العميق لتداخلات القوى السياسية والاقتصادية في مرحلة حرجة من تاريخ الاقتصاد العالمي. وعلى الرغم من أن الأزمة المالية كانت ظاهرة اقتصادية، ينجح الكتاب في ربطها بشكل لا يمكن إنكار بالتحولات السياسية التي أعقبتها.

    تتيح الـ136 صفحة من الكتاب للقارئ فهم معقد لمفهوم الليبرالية المتوحشة وكيف أن الأزمة المالية كانت نقطة فارقة تؤكد نهايتها. يُظهر الكتاب الروابط العميقة بين السياسة والاقتصاد، وكيف يمكن للقرارات السياسية أن تلعب دورًا فاعلاً في توجيه مسار الاقتصاد العالمي.

    صدر الكتاب في عام 2007 عن دار كنوز المعرفة العلمية للنشر والتوزيع، وقد جاءت الغلاف الكرتوني كعنصر إضافي يبرز أهمية المضمون ويعزز جاذبية الكتاب في مكتبات القراء. يُصنف الكتاب تحت فئة الاقتصاد والأعمال، بالتركيز بشكل خاص على التسويق وتفاعلاته في سياق الأزمة المالية العالمية.

    في الختام، يعتبر هذا الكتاب إضافة قيمة للمكتبة الاقتصادية والسياسية، حيث يقدم تحليلاً مميزاً ورؤية عميقة حول نهاية الليبرالية المتوحشة في سياق الأزمة المالية العالمية.