جسيمات نانوية

  • كيف يمكن استخدام النانوتكنولوجيا في علاج الأمراض الصدرية؟

    يمكن استخدام النانوتكنولوجيا في علاج الأمراض الصدرية بالطرق التالية:

    1) تحرير الدواء المستهدف: حيث يمكن تحميل الدواء داخل جزيئات نانوية لتحقيق التحرير المستهدف. وبهذا يمكن للجزيئات النانوية الوصول إلى الجزء المصاب بالرئة بدقة وتوفير الجرعة المناسبة من الدواء التي تتطلبها الحالة المرضية، وتجنب الآثار الجانبية للعلاج على مناطق أخرى من الجسم.

    2) تحسين الاستقرار الفارماكولوجي للدواء: حيث يمكن إنشاء بعض التراكيز العالية من الدواء أو تحسين المدة الزمنية اللازمة لحماية الدواء من التحلل في الدم أو في الجسم.

    3) جسيمات النانو الذاتية: وهي جسيمات نانوية تم تصنيعها على الدواء المضاد للأمراض الصدرية لدمج المضاد الحيوي الكيميائي وبهذا يمكن زيادة الآثار الحيوية للمادة النشطة وتقليل الجرعات المستخدمة.

    4) السرطان النشاط التسلسلي: يمكن استخدام النانوتكنولوجيا لتحقيق نشاط تسلسلي بالتحكم في نسبة الدواء في الدم المتدفق إلى الأوعية الدموية في رئيتك، وهذا يمكن من الحفاظ على نشاط الدواء في الجسم لفترة أطول.

    5) الاكتشاف الحيوي: يمكن استخدام النانوتكنولوجيا في الكشف المبكر عن أمراض الجهاز التنفسي والعلاج الفعال.