جسيمات بيئية

  • في المعجم الطبي Exogenous DNA

    في سياق المعاجم الطبية، يُعرف الحمض النووي الخارجي، المشار إليه أحيانًا بـ “Exogenous DNA”، بأنه مكون جزء من الجينات يتم نقله إلى الخلية من خارجها. يُعتبر هذا النقل الخارجي للحمض النووي جزءًا أساسيًا من العديد من العمليات الحيوية والتطور الجيني. يُمكن أن يكون مصدر الحمض النووي الخارجي متنوعًا ويشمل الفيروسات، والبكتيريا، والجسيمات البيئية الأخرى.

    يقوم الحمض النووي الخارجي بتحديث التنوع الوراثي للكائنات الحية، حيث يمكنه أن يحمل معلومات جينية جديدة تؤدي إلى تطوّر وتكييف الكائنات للبيئة المتغيرة. يعتبر هذا النقل الوراثي الخارجي آلية أساسية في تحقيق التطور البيولوجي.

    تعتبر الطرق التي يتم بها نقل الحمض النووي الخارجي متنوعة وقد تشمل عمليات مثل الانتقال الأفقي للجينات بين الكائنات، ونقل الحمض النووي عبر الفيروسات، والتحول الوراثي الصدفي الذي يحدث عندما يتم نقل الجينات بشكل غير مقصود.

    تُظهر الدراسات الحديثة أهمية فهم هذه العمليات وتأثيراتها على تطور الكائنات الحية وفهم الأمراض الوراثية وكيفية التعامل معها. تتيح هذه الأبحاث إلقاء الضوء على طبيعة الحمض النووي الخارجي وكيفية تأثيره على التنوع الوراثي والصحة البيولوجية بشكل عام.