جسر فني

  • رحلة فنية: كتاب ‘بغداد ترتقي الجلجلة’ لعلاء اللامي يستكشف المأساة والتحديات

    يتناول كتاب “بغداد ترتقي الجلجلة” للكاتب علاء اللامي مجموعة من النصوص المسرحية التي تتنوع بينها ظلال المصادفة وعمق الألم الإنساني، مع تغاير في الموضوع وزمن الكتابة والرؤية الفنية. يعكس الكتاب جوانب مهمة من التاريخ العراقي والفلسطيني، حيث تأتينا مسرحية “نخب الكلاب” من أجواء حرب الثماني سنوات بين العراق وإيران، تقديم شهادة إدانة لتلك الحرب ومن أشعلها، مؤكدة على الدفاع الشجاع عن الإنسانية وخاصة الشباب الذين أصبحوا ضحايا لها.

    من جهة أخرى، تأتي مسرحية “الرماة قادمون” لتسلط الضوء على إنتفاضة الشعب الفلسطيني الأولى، محملة بعبق المقاومة وعذابات القمع الصهيوني العنصري. وبينما ينقلنا الكتاب إلى أزقة بغداد في مسرحية ذات العنوان، يصف الحصار الأمريكي ومعاناة السكان من أمراض اليورانيوم المنضب وعذابات القمع الدكتاتوري.

    يظهر الكتاب كذلك محاولة استكناه وفهم لحصار مدينة الكوت العراقية سنة 1915، من خلال بناء نص مسرحي يعتبر جسرًا فنيًا يربط بين حصار اليوم وحصار الأمس، دفاعًا عن الإنسان العراقي كرهينة للحصارين وضحية للقمع الأسود. يمتد الكتاب عبر 300 صفحة، وصدر عن دار الفارابي للنشر والتوزيع في عام 2017، ويتناول في فصله الفنون فئة المسرح بشكل رئيسي، مما يجعله إضافة قيمة لمحبي هذا النوع الأدبي. الغلاف الورقي يعكس جوهر العمل ويعزز قيمته الفنية والثقافية.

  • معلومات فيلم They Will Have to Kill Us First

    “They Will Have to Kill Us First” هو فيلم وثائقي يأخذنا في رحلة عاطفية وملحمية إلى عمق ثقافة الموسيقى في مالي، وهو إنتاج يومياً يظهر بشكل حيوي ومؤثر كيف يمكن للفن أن يكون محورًا حول البقاء في ظل الأوضاع الصعبة.

    يستند الفيلم إلى الأحداث الحقيقية التي وقعت في مالي عام 2012، حيث اجتاحت تمرد إسلامية شمال البلاد وفرضت قوانين صارمة تحظر الموسيقى. يروي الفيلم قصص مجموعة من الموسيقيين الذين اضطروا إلى مواجهة تحديات فاحشة للحفاظ على هويتهم الثقافية وفنهم الفريد.

    يُظهر الفيلم مقاومة فناني الموسيقى المالية للقمع الذي فرضته الجماعات الإسلامية، وكيف استخدموا الفن كسلاح للتصدي للظلم والتعبير عن حبهم للحياة والثقافة. يتبع الفيلم رحلات هؤلاء الفنانين الشجعان وتحدياتهم في سبيل البقاء على قيد الحياة والمحافظة على الموسيقى التي تعبر عن هويتهم وتراثهم.

    من خلال تصوير مؤثر ومشاهد قوية، ينقل “They Will Have to Kill Us First” قصة ملهمة عن القوة الفريدة للفن في مواجهة القهر والظروف الصعبة، وكيف يمكن للموسيقى أن تكون جسرًا يربط بين الناس وتعبر عن روح الصمود والتحدي.