جسد المرأة

  • جسدي، صحتي: دليل شامل لصحة المرأة

    “جسدي، صحتي: كتاب المرأة المهتمة بطب النساء” هو عنوان الكتاب الذي يلقي الضوء على جوانب متعددة من الصحة النسائية، والذي ألَّفته فليشيا ستيوارت وفيليشيا هانس. يقدم الكتاب نظرة شاملة ومفصلة عن الجوانب الطبية والصحية التي تهم النساء، ويعتبر مرجعًا مهمًا للنساء اللواتي يسعين لفهم جسدهن وصحتهن بشكل أفضل.

    يتضمن الكتاب مجموعة واسعة من المواضيع المهمة والمتنوعة المتعلقة بصحة المرأة، بدءًا من تشريح الأعضاء التناسلية وصولًا إلى الأمور الطبية والصحية المتعلقة بالحمل والولادة والعناية بالصحة النسائية في مراحل الحياة المختلفة.

    من خلال هذا الكتاب، تقدم المؤلفات استعراضًا دقيقًا وموثوقًا للمعلومات التي يحتاجها النساء لفهم جسدهن ومعالجة القضايا الصحية التي قد تواجههن. ومن الجدير بالذكر أن هذا الكتاب صدر عن دار نشر “بانتام بوكس” في شهر يناير من العام 1981، مما يجعله من الكتب التي تمتلك تاريخاً طويلاً في تقديم المعرفة والتوعية بشأن صحة المرأة.

    بمحتواه الشامل والمفيد، يعتبر “جسدي، صحتي: كتاب المرأة المهتمة بطب النساء” مرجعًا مهمًا للنساء اللواتي يبحثن عن معرفة عميقة وشاملة حول صحتهن وجسدهن، ويمكن أن يساعدهن في اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن رعايتهن الصحية.

  • في المعجم الطبي Clitoral amputation

    في المعاجم الطبية، يُعرف بـ “Clitoral amputation” بأنه إجراء جراحي يتضمن استئصال أو قطع الجزء الخارجي لعضو الإثارة الجنسي للإناث، المعروف باسم العدر. يتم هذا الإجراء في بعض الحالات لأسباب طبية أو صحية، ويمكن أن يتم أيضًا لأسباب ثقافية أو دينية في بعض الثقافات.

    تكون عملية بتر العدر غالبًا نتيجة لحالات طبية خطيرة أو مشاكل صحية تتطلب تدخل جراحي. يمكن أن تشمل هذه الحالات الأورام الخبيثة، أو التهابات خطيرة، أو ضرورة للقضاء على مشاكل صحية مزمنة. في هذه الحالات، يقوم الأطباء بتقييم فوائد ومخاطر إجراء العملية ويقومون باتخاذ القرار بناءً على الحالة الصحية العامة للمريضة.

    على الرغم من أن هناك حالات تتطلب إجراء البتر لأسباب طبية محددة، إلا أنه يثير هذا الإجراء قضايا مثيرة للجدل بسبب التداول الثقافي والاجتماعي لمثل هذه القرارات. تشير بعض التقارير إلى أن هناك حالات حيث تتم عمليات البتر لأسباب ثقافية أو دينية دون الاعتناء برغبة المرأة أو حقوقها في اتخاذ القرار بشأن جسدها.

    من الجدير بالذكر أن هذا الموضوع حساس ويثير قضايا صحية وثقافية واجتماعية. يجب دائماً أن يتم التعامل مع قضايا مثل هذه بحذر واحترام للقيم الثقافية والقانونية والأخلاقية المختلفة في مختلف أنحاء العالم.