جزيئات السكر

  • ما هي دورة الكربوهيدرات في الخلايا؟

    تلعب الكربوهيدرات دورًا هامًا في الخلايا، حيث تعمل كمصدر رئيسي للطاقة للخلية. عندما تتناول الخلية الكربوهيدرات، تتم عملية تفكيكها إلى جزيئات السكر المختلفة، مما يسمح لها بإنتاج الأيض (عملية إعداد الطاقة) اللازمة للعمليات الحيوية الأخرى. كما تستخدم الخلايا الكربوهيدرات لتحويلها إلى جزيئات أخرى، مثل الجليكوجين، والذي يتم تخزينه في العضلات والكبد كمخزون طاقة إضافي.

  • كيف يتم التنفس داخل الخلايا؟

    التنفس الخلوي هو عملية متعددة الخطوات تحدث داخل الخلايا لإنتاج الطاقة اللازمة لبقاء الخلية حيّة والقيام بوظائفها المختلفة. يتكون التنفس الخلوي من ثلاث مراحل:

    1. مرحلة التفكيك الغليكوجينية (الجلايكوليز): حيث يتم هنا تفكيك جزيئات السكر (الجلوكوز) لتكوين جزيئتين من حمض البيروفيك والذي يتم ثم تحويلها إلى مركبات ظامية في المرحلة التالية.

    2. مرحلة الأيض الداخلي للميتوكوندريا (السلسلة التنفسية): يحدث هنا تفكيك المركبات الظامية التي تم تكوينها في مرحلة الجلايكوليز لإنتاج طاقة عبر إصدار الإلكترونات والبروتونات في سلسلة من العمليات الكيميائية المعقدة في الميتوكوندريا.

    3. مرحلة التخلص من الكربون (التنفس الخلوي النهائي): يتم هنا التخلص من ثاني أكسيد الكربون الذي تم إنتاجه في المراحل السابقة وذلك عن طريق تفاعله مع الماء لإنتاج حمض الكربونيك الذي يستخدم في آخر مرحلة من التنفس الخلوي.

    يتم إنتاج الكثير من الطاقة خلال هذه العملية ويتم استخدامها لتسهيل عمل العضلات والأعصاب والمخ والأعضاء الداخلية الأخرى في الجسم.