الكتب السابقة

  • من أسس الدين؟

    يعتقد المسلمون أن الإسلام هو دين الخالق الواحد، الله، الذي أُعلِن للبشرية من خلال رسالات الأنبياء المختارين. فالنظرية الإسلامية تؤمن بأن الإسلام حقيقة هي الدين الذي وضعه الله تعالى، وتم الإعلان عنه على أيدي جميع الأنبياء والرسل، منهم: نوح، إبراهيم، موسى، عيسى، وآخرون، لإعلان وحدة الله ورسالاته. وتعتبر القرآن الكريم هو الدليل الأساسي للإسلام، واثنين من الكتب السابقة وهما التوراة والإنجيل، ووفقاً للإسلام، من الله التي قد يختلف الشكل على الرغم من الوحدة. لذلك يصف المسلمون أنفسهم كمتبعين للدين الذي جاء به جميع الأنبياء، والإسلام هو التعبير عن هذا الدين في العصر الحالي.

  • ما هي أركان الإيمان الخمسة في الصوفية؟

    في التصوف، يعتبر الإيمان بالله ورسوله أساسًا للتوجه الروحي، ويتم تقسيم أركان الإيمان الخمسة على النحو التالي:

    1- الإيمان بالله: إيمان الشخص بوجود الله الواحد والأحد، وأنه هو المولى والخالق والرازق للكون كله.

    2- الإيمان بالرسل: إيمان الشخص بأن الرسل هم الذين تلقوا الرسالة الإلهية ونقلوها إلى الناس، وأن محمد رسول الله وخاتم النبيين.

    3- الإيمان بالكتب: إيمان الشخص بأن الكتب السابقة، مثل التوراة والإنجيل، والقرآن الكريم، هي من الله وتحتوي على الحق الذي ينبغي على الجميع اتباعه.

    4- الإيمان بالملائكة: إيمان الشخص بأن الملائكة هم خلق الله ويحملون مهامه الإلهية، ويرون ويحرسون الناس.

    5- الإيمان باليوم الآخر: إيمان الشخص بأنه سيحاسب على أعماله في الحياة الدنيا، وسينال جزاءً بحسب إيمانه وعمله. وسيكون هناك يوم القيامة يحتشد فيه الناس للحساب والجزاء.

  • ما هي أفضل الروايات الطفولية التي يجب على الأطفال قراءتها قبل الذهاب إلى المدرسة؟

    هناك العديد من الروايات الطفولية التي يمكن للأطفال قراءتها قبل الذهاب إلى المدرسة. ومن بين هذه الروايات:

    1. “حكاية الحمار الذي نادى” للكاتب جورجوري.

    2. “الكتاب الأخضر” للكاتبة جريتا ثونبرج.

    3. “كتاب دانيال المجرم” للكاتبة بيتر هو.

    4. “حياة وأوقات اللجنة البيضاء” للكاتب كريستيان برودريك.

    5. “كيف قابلتها أمي وأبي” للكاتبة مايكل فيربول.

    6. “حصان طروادة” للكاتبة روزماري سوتكليف.

    7. “مقدمة في الفيلسوفيا” للكاتبة سوفيا أميروسا.

    يتمتع الكتب السابقة بقيم تعليمية هامة مثل التعاون، الاحترام، التحدث وتحسين المهارات الاجتماعية فيما بين الأطفال، وبناء القدرات الشخصية بشكل عام.

  • ما الكتب التي كتبتها أليس ميلر؟

    أليس ميلر هي عالمة نفس ومؤلفة معروفة، ومن بين الكتب التي كتبتها:

    – “The Drama of the Gifted Child”، وهو كتاب شهير يتحدث عن آثار الطفولة المعقدة والمؤلمة على الشخصية والعلاقات الاجتماعية
    – “Prisoners of Childhood”، وهو كتاب يتناول مزيدًا من الإجراءات والنصائح والحيل لفهم ومعالجة الآثار النفسية والاجتماعية للطفولة الصعبة
    – “Thou Shalt Not Be Aware: Society’s Betrayal of the Child”، وهو كتاب يتحدث عن الآثار الضارة للجمعية على الطفل وكيف يمكن القضاء على هذه الآثار
    – “Banished Knowledge: Facing Childhood Injuries”، وهو كتاب يتناول الموضوعات نفسها التي يتحدث عنها الكتب السابقة ولكن بشكل أعمق وأكثر تفصيلًا وتحليلاً.

  • ما هي الآيات المتعلقة بالقانون والتشريع في القرآن الكريم؟

    هناك العديد من الآيات في القرآن الكريم التي تتحدث عن القانون والتشريع، منها:

    1- “وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا” (الحشر: 7)، وهذه الآية تعني أنه يجب على المسلمين اتباع تعاليم الرسول صلى الله عليه وسلم والتزام التحذيرات التي يوجهها إليهم.

    2- “وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ” (المائدة: 48)، وهذه الآية تؤكد أن القرآن الكريم هو الكتاب الذي يجب الالتزام به وأنه يؤكد على ما جاء في الكتب السابقة.

    3- “وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ” (آل عمران: 104)، وهذه الآية تدعو المسلمين إلى العمل على الخير ونهي المنكر، وهو ما يعني الالتزام بالقانون والتشريع الإسلامي.

    4- “وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ” (المائدة: 45)، وهذه الآية تؤكد على أن الحكم بغير ما أنزل الله يعتبر ظلمًا ولا يجوز.

    5- “وَالَّذِينَ لَا يَحْكُمُونَ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ” (المائدة: 44)، وهذه الآية تدل على أن عدم الالتزام بالتشريع الإسلامي يعتبر كفرًا بالله.

  • هل توجد متشابهات بين القرآن والتوراة والإنجيل؟

    نعم، هناك بعض المتشابهات بين القرآن والتوراة والإنجيل، خاصة في ما يتعلق بالقصص والمواعظ المتعلقة بقيم ومبادئ دينية مشتركة مثل التوحيد والاستقامة والرحمة والإخلاص والعدالة والشفقة والمحبة. كما أن القرآن يشير إلى الأنبياء والرسل الذين ذُكِرَوا في الكتب السابقة ويؤكد على عظمتهم وأهمية دورهم ورسالاتهم التي أتوا بها. ومع ذلك، يختلف القرآن عن الكتب السابقة في بعض الجوانب الأساسية مثل العقيدة والتشريع والأخلاق والأسس الفكرية، وهذا يعبر عنه بوضوح في الخصوصية الفريدة لرسالة الإسلام.

  • ماذا يقول القرآن عن الكتاب المقدس؟

    يذكر القرآن المقدس مرارًا أن الله أنزل الكتاب المقدس على الأنبياء السابقين ، وهم موسى وديفيد وعيسى. ويؤكد القرآن المقدس أن هذه الكتب السابقة كانت تحتوي على الهدايا والأسرار الإلهية ، ولكن الله حفظ القرآن المقدس كلمته النهائية والدائمة إلى الأبد. وفي سورة المائدة من القرآن المقدس يطلب الله من المؤمنين أن يؤمنوا بأن الكتاب المقدس (أو الإنجيل كما هو معروف في الإسلام) يحتوي على نور وهداية من الله. أيضًا ، لا يوجد في القرآن المقدس أي تعليق أو نقد مستقيم ضد الكتاب المقدس.

  • ماذا تقول التوراة والإنجيل عن محمد صلى الله عليه وسلم؟

    الحمد لله.

    قال الله تعالى في كتابه : ( وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين ) الصف /6

    وقال تعالى : ( الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال التي كانت عليهم فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون ) الأعراف/157

    فهاتان الآيتان تدلان على أن النبي صلى الله عليه وسلم مذكور في التوراة والإنجيل ، مهما أدعى اليهود والنصارى عدم ذلك ، فإن كلام الله تعالى أحسن حديثا ، وأصدق قيلا .

    ومما وورد في الكتب السابقة ما يلي :

    أولا : جاء في التوراة في سفر التثنية الإصحاح الثامن عشر الفقرات 18و19 : ” يا موسى أني سأقيم لبني إسرائيل نبيا من إخوتهم مثلك أجعل كلامي فيه ويقول لهم ما أمره به والذي لا يقبل قول ذلك النبي الذي يتكلم باسمي أنا أنتقم منه ومن سبطه ” ، وهذا النص موجود عندهم الآن ، فقوله :” من إخوانهم ” ، لو كان منهم من بني إسرائيل لقال سأقيم لهم نبياً منهم ، لكنه قال من إخوتهم أي أبناء إسماعيل .
    ثانيا : جاء في إنجيل يوحنا الإصحاح السادس عشر الفقرات 16-17 : ” إن خيراً لكم أن أنطلق لأني إن لم أذهب لم يأتكم الفارقليط فإذا انطلقت أرسلته إليكم فإذا جاء فهو يوبخ العالم على الخطيئة ، وان لي كلاماً كثيراً أريد قوله ولكنكم لا تستطيعون حمله لكن إذا جاء روح الحق ذاك الذي يرشدكم إلى جميع الحق لأنه ليس ينطق من عنده بل يتكلم بما يسمع ويخبركم بكل ما يأتي ” ، وهذا لا ينطبق إلا على النبي صلى الله عليه وسلم .
    ثانيا : جاء في إنجيل يوحنا الإصحاح السادس عشر الفقرات 16-17 : ” إن خيراً لكم أن أنطلق لأني إن لم أذهب لم يأتكم الفارقليط فإذا انطلقت أرسلته إليكم فإذا جاء فهو يوبخ العالم على الخطيئة ، وان لي كلاماً كثيراً أريد قوله ولكنكم لا تستطيعون حمله لكن إذا جاء روح الحق ذاك الذي يرشدكم إلى جميع الحق لأنه ليس ينطق من عنده بل يتكلم بما يسمع ويخبركم بكل ما يأتي ” ، وهذا لا ينطبق إلا على النبي صلى الله عليه وسلم

  • كيف أثر عمل ويليام جيبسون على نوع الخيال العلمي؟

    أثر عمل الكاتب الكندي ويليام جيبسون بشكل كبير على نوع الخيال العلمي، خاصةً بعد نشر روايته الشهيرة “نيورومانسر” عام 1984. حيث كانت الرواية تعتمد على مفهوم الشبكات الإلكترونية، وهو موضوع لم يتم تناوله في الكتب السابقة بشكل كبير.

    وقدم جيبسون من خلال روايته لغةً جديدةً تمامًا عن الحوسبة والتكنولوجيا والأساليب الحديثة للاتصال، والتي أصبحت تُعرف اليوم باسم “كتابة جيبسون”، وتعني اللغة البعيدة عن المألوف والتي تعتمد على مفردات وتراكيب جديدة.

    وجعلت روايات جيبسون الخيال العلمي أكثر واقعية ومتمحورة حول التكنولوجيا والشبكات الإلكترونية، وتأثر بها كتّاب آخرون ومنهم الكندي نيل ستيفنسون والبريطاني ريتشارد كورغ. وبالتالي، فإن عمل جيبسون يعد أحد الأسس الهامة لتطوير نوع الخيال العلمي الحديث.