الكتب الإبداعية

  • رحلة دمى آنابيل وتيفاني: أشد الدمى شرًا في العالم

    في هذا الكتاب الساحر بعنوان “أشد الدمى شرا في العالم”، يقدم لنا المؤلفون، آن إم. مارتن وبرايان سيلزنيك (الرسام)، بالتعاون مع لورا جودوين، رحلة فريدة من نوعها إلى عالم الدمى. يدور الحديث حول شخصيتين، آنابيل دول وتيفاني فانكرافت، اللتين تشكلان أفضل صداقة منذ أن التقيتا لأول مرة في منزل كيت بالمر في شارع ويذربي لاين 26.

    تأخذنا القصة في جولة جديدة ومثيرة مع هاتين الدميتين الجريئتين، حيث يقرران الانطلاق في مغامرة لا تصدق داخل حقيبة ظهر كيت. ينتهي بهما المطاف في يوم مليء بالتحديات في مدرسة، ولكن عندما تفشل محاولتهما للعودة إلى المنزل ويجدهما القدر في المنزل الخطأ، يتورطان في مشاكل أكبر مما كانوا يتخيلون.

    تنقلب الأمور رأسًا على عقب عندما يلتقيان بصحبة عدد من الدمى الجديدة، ولكنهما يصطدمان أيضًا بـ “مين ميمي”، الدمية الأشد شرًا في كل الدمى. مين ميمي لا تعرف الرحمة، وهي عازمة على السيطرة على عالم الدمى بأكمله أو تدميره. هل سيعود العالم إلى أمانه للدمى مرة أخرى؟

    في هذا الجزء الممتع والمحكم من السلسلة، يأخذنا الكتاب في مغامرة متواصلة من وجهة نظر الدمى. يتميز بحبكة محكمة ورسومات بيضاء وسوداء رائعة من إبداع برايان سيلزنيك، يأخذنا الكتاب في رحلة فريدة وممتعة في عالم الخيال.

    “أشد الدمى شرا في العالم” يندرج تحت فئة الكتب الخيالية للأطفال، وتحديداً في فئة اللعب والدمى والدمى المتحركة. تم نشره بواسطة دار النشر ليتل، براون بوكس فور يونج ريدرز في سبتمبر عام 2003.

  • دليل المقابلات الإبداعيّة: تحليل كتاب ‘حوارات إبداعية’ لـ مايكل شوماخر

    “حوارات إبداعية: الدليل الشامل للكتّاب في إجراء المقابلات”

    يُعتبر كتاب “حوارات إبداعية: الدليل الشامل للكتّاب في إجراء المقابلات” من تأليف مايكل شوماخر، إحدى المصادر الثرية والمفيدة جداً في عالم الكتابة وفنون اللغة. صدر هذا العمل القيم عن دار نشر “Writer’s Digest Books” في شهر مارس من العام 1990، ليقدم للقرّاء مجموعة من النصائح العملية حول كيفية التحضير للمقابلات، وتنظيمها، وإجرائها بشكل فعّال وإبداعي.

    يستعرض الكتاب كيفية استخدام كلمات المُحاور بشكل فني وجذاب، حيث يقوم بتوجيه الكتّاب والمهتمين بتقنيات فعّالة للتعبير عن أفكار ومشاعر المقابلين بطريقة تعزّز الفهم وتجعل القرّاء يشعرون بالارتباط العاطفي. يعتني الكتاب أيضاً بمناقشة الجوانب القانونية والأخلاقية لإجراء المقابلات، مما يضيف بُعدًا هامًا يجعله مرجعاً شاملاً للكتّاب والصحفيين.

    يندرج هذا العمل القيّم ضمن فئة “فنون اللغة والتأليف”، حيث يُعتبر مرشدًا شاملاً يمكن القرّاء من اكتساب المهارات اللازمة لتحقيق مقابلات ناجحة وإنتاج محتوى ذي قيمة. إن توفير هذا الدليل الشامل يعكس تفاني الكاتب في تقديم المعلومات بشكل واف ومفصل، مما يجعله أداة لا غنى عنها في رحلة الكتّاب والمثقفين نحو تطوير مهاراتهم في مجال المقابلات واستخدام كلمات المحاور بطريقة مبدعة وفعّالة.