كتب أجنبية

كتلة حرجة: رواية غموض تحقيقية في جزر سان جوان ومونتيري

“كتلة حرجة” هو عمل أدبي يندرج تحت فئة الرواية والغموض والتحقيق العام. صدر هذا الكتاب في سبتمبر عام 1998، وقد تم كتابته بواسطة المؤلف ستيف مارتيني. القصة تدور حول جوسلين “جوس” كول، محامية الدفاع العاملة في لوس أنجلوس التي قررت الانخراط في حياة هادئة على جزر سان جوان في ولاية واشنطن. تعيش جوس حياة هادئة حيث لا تمتلك عملاء هامين سوى مجموعة من صيادي الأسماك التجاريين الذين يعانون من مرض غريب وخطير لا يمكن للأطباء تشخيصه، والذي يعتقد جوس أن له أسباب صناعية.

في إحدى اللحظات، يظهر دين بيلدن في مكتبها، وهو عميل ثري يبحث عن محامٍ لمساعدته في إنشاء عمل في الجزر. ولكن في غضون أيام، يتم استدعاء بيلدن للظهور أمام هيئة محلفين فيدرالية. قبل أن يشهد، وقبل أن تكتشف جوس ما حدث في سرية غرفة الهيئة، يموت بيلدن في انفجار طائرته على بحيرة يونيون في سياتل.

جايديون فان راي هو خبير في الانشطار النووي وعالم دراسات في مركز منع انتشار الأسلحة في مونتيري، كاليفورنيا. يشغل جايديون بالقلق إزاء الفشل الظاهر في الحسابات المتعلقة باثنين من الأجهزة النووية التكتيكية الصغيرة المفقودة من مستودع في الاتحاد السوفيتي السابق. كانت هذه الأسلحة آخر مرة رؤيتها في صناديق التعبئة في انتظار الشحن إلى شركة أمريكية تدعى “بيلدن إلكترونيكس”. يصعب على جايديون العثور على هذه الشركة، والآن لديه مسار وحيد للبحث، وهو المحامية التي قامت بتأسيس الشركة – جوسلين كول.

تتقاطع القصة بشكل معقد بين الأحداث في جزر سان جوان ومونتيري، مما يخلق تشويقًا وتعقيدًا يدفع القارئ للاستمرار في استكشاف هذا اللغز المثير. إن “كتلة حرجة” يقدم رحلة مثيرة ومعقدة في عالم الجريمة والغموض، حيث يتقاطع العناصر الصناعية والنووية، ويتميز بأسلوب كتابة استثنائي يجمع بين التشويق والتحليل العميق للشخصيات والأحداث.

زر الذهاب إلى الأعلى

هذا المحتوى محمي من النسخ لمشاركته يرجى استعمال أزرار المشاركة السريعة أو تسخ الرابط !!